top of page

#الحظر_لا_يمنع_التعلم



قد يحتاج أبنائنا الى الراحة من وقت لآخر وقد يحتاج الاطفال تحديداً من هم دون السابعة من العمر الى المزيد من الوقت للعب والترفيه واستكشاف الحياة من حوله الاجتماعية والبيئية .. الخ .

نعم لا أنكر ان الطفل في منظومة التعليم الحالية قد يفقد طفولته وهو يحارب من اجل تعلم القراءة والكتابة والحروف والأرقام والمدود وهو مازال في سن الرابعة ، وكل ذلك من اجل ان يحصل على رضا وحب والديه ويتجنب سخط معلميه ونبذه في الحضانة او المدرسة أياً ما يكون مسماها هذه البيئة التي لا تراعي ما يتعرض له الطفل من احباط نتيجة كثرة متطلباتها التعليمية ...

وحتى لا أخوض في غير ما كتبت من اجله وهو ان الطفل فوق السابعه يحتاج أن يكون قد كَونَ بناءً معرفياً ونظاماً معلوماتياً يمكنه من بناء خبراته الاكاديمية اللاحقة بناءً متماسكاً .

وفي ظل غياب وعي الكثير من أولياء الأمور بأهمية تراكم الخبرات التعليمية بشكل منظم ، نرى الكثيرين لم يهتمو بما فات ابنائهم من مناهج بل ومرحبين بالحذف ، وحقيقة رسالتي لهؤلاء هي ..

#انتبه .. في الوقت الذي ظننت أنك تخلصت من ضغط الدراسة ورحبت بالحذف وانتقال ابنك وابنتك للصفوف الأعلى بدون اختبارات تقيم مستواهم بشكل حقيقي ؛ في نفس الوقت إهتم آخرون بمتابعه الدروس مع ابنائهم ، وقد حالفهم التوفيق واستثمرو الوقت بشكل جيد ، واعادو تنظيم اليوم لأبناءهم مستغلين وقت المواصلات ووقت المدرسة الذي أضيف إلى يومهم ، وبذلك لديهم فرصة جيدة للتقرب من ابنائهم ومشاركتهم التعلم لبناء خبرات معرفية وعلمية أفضل ..

هؤلاء الاطفال الذين تم استغلال وقتهم في التعلم بشكل اكثر مرونه ، هم الاستثمار الحقيقي.


د. عفاف النجار

أستاذ مساعد علم نفس



نرحب باستشاراتكم على خاص الصفحة


نرحب باتصالك للحجز المسبق


٩٥ حافظ رمضان من حسن المامون من طريق النصر امام النادي الاهلي مدينة نصر الدور السابع


للحجز ت ٠١٢٨٨٠٠٣٥٩٠

ت ٠١٠٩١١٠٩٦١٤

ت٠٢٢٣٥٤٦٤٠٥

مواعيد العمل من ١٠ ص الي١٠ م يومياً ماعدا الجمعه


٨ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comments


bottom of page